السمنة و زيادة وزن الجسم وما هي أسبابها

يجب عليك أن تعرف أن السمنة هي مرض من الأمراض الخطيرة التي تتمثل في زيادة وزن الجسم. كما أنها تعمل علي زيادة نسبة الدهون في الجسم حيث يزيد مؤشر كتلة الجسم BMI عن رقم 30. وهذا هو أمر خطير للغاية ويجب عليك الحذر منه.

زيادة مؤشر كتلة الجسم BMI عن المعدل الطبيعي يدل علي زيادة مفرطة في وزن الجسم. والذي يؤدي إلي إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض المزمنة إضافة إلي تعرضه لمشاكل صحيحة و نفسية متعددة في بعض الأحيان.

ما هو مؤشر كتلة الجسم BMI ؟

هو مقياس يدل علي الوزن الطبيعي لجسم الإنسان. حيث أنه عبارة عن الناتج من قسمة وزن الجسم علي مربع الطول، و وحدته هي كجم/متر مربع. ومن خلال هذا المقياس يمكننا تحديد نسبة السمنة أو نسبة الوزن الزائد للجسم.

أسباب السمنة

ما هي أسباب زيادة وزن الجسم التي تؤدي إلي السمنة؟

زيادة وزن الجسم هو عرض خطير يواجه الجميع، و بالأخص هؤلاء الأشخاص الذين لا يقومون بالتدريبات الرياضية بشكل دوري مستمر. وهناك العديد من الأسباب التي تعمل علي زيادة الوزن، دعنا نذكر أهمها في السطور القليلة القادمة:

الأدوية:

هناك بعض من الأدوية التي ينتج عن تناولها زيادة ملحوظة في وزن الجسم. مثل أدوية الصرع و أدوية السكري و أدوية الاكتئاب و بعض الأدوية النفسية الأخرى.

بعض الأدوية تعمل علي احتباس السوائل و تزيد من شهية الشخص لتناول وجبات غذائية، وهذا بدوره ينتج عنه زيادة مفرطة في وزن جسم الإنسان. وبعضها تعمل علي تخزين الدهون في بعض مناطق الجسم كمنطقة البطن و منطقة الرقبة و منطقة الوجه.

إن كنت/ي ممن يستحدمون هذه الأدوية أو بعضًا منها، فلا ننصح أبداً بالتوقف عن استخدامها إلا بعد مراجعة الطبيب المتخصص. حيث أن طبيبك هو فقط من يستطيع أن يقوم بتعديل جرعات هذه الأدوية بما يتناسب مع حالتك الطبية.

التدخين:

بعض الأشخاص الذين يتوقفون عن التدخين يتعرضون لزيادة وزن أجسامهم أو يتعرضون لمرض السمنة بشكلٍ ملحوظ. وقد تم تفسير ذلك بأن الاقلاع عن التدخين قد يؤدي إلي القلق و التوتر بسبب التوقف عن استهلاك النيكوتين. حيث أن هذا بدوره يدفع الشخص إلي تناول الأطعمة بشكل مفرط و دون ضبط مواعيد أو كميات الوجبات التي يتناولونها.

بالطبع هذا الأمر يحتاج إلي ضبط النفس أولًا، ومن ثم محاولة التحكم في تناول الأطعمة والتحكم في كميات الوجبات. كذلك الانشغال بأمور آخري تساعد في نسيان عادة التدخين السيئة و تقلل من الأعراض المصاحبة للتوقف عن استهلاك الجسم للنيكوتين.

التوتر:

الشعور بالتوتر يُعد سبباً هاماً من أسباب التعرض لمرض السمنة. حيث أن الضغط الدائم و توتر الشخص يؤدي إلي إفراز هرمون الكورتيزول الذي يعمل علي زيادة شهية الفرد مما يجعله دائم الافراط في تناول الأطعمة في أي وقت ليلًا أو نهارًا.

الآرق:

يؤدي الآرق و قلة النوم إلي زيادة وزن الجسم أيضًا. حيث أن تغيير مواعيد النوم يؤدي إلي تغير مزاج الإنسان و إحساسه الدائم بالجوع. وهذا بدوره يحفزه علي تناول الأطعمة في أوقات متأخرة من الليل وهو أمر أو عادة سيئة لأنها تؤدي إلي مرض السمنة.

مرض الاكتئاب مهما كانت درجته فهو قابل للتشخيص و العلاج من قبل الأطباء المتخصصين. لكن كلما كان العلاج في حالة مبكرة كان تأثيره الإيجابي أكبر و نتيجة الشفاء منه أسرع. لمزيد من المعلومات يرجي قراءة مقالة الاكتئاب و كيفية التعامل معه.

 أكثر الأسباب التي تؤدي للسمنة هي تناول الأطعمة:

يكتسب الجسم سعرات حرارية معينة نتيجة تناول الأطعمة. وهذه السعرات الحرارية يستهلكها الجسم في تأدية الوظائف و تحريك الجسم و ضخ الدم من القلب. إضافة إلي العمليات الحيوية الأخرى التي يقوم بها الجسم خلال الأنشطة اليومية.

في حالة عدم استهلاك جميع السعرات الحرارية التي اكتسبها الجسم من تناوله وجبات الأطعمة فإنها تتحول إلي كميات من الدهون. وبالطبع إذا استمر الإنسان علي هذا الوضع فإن كميات كبيرة من الدهون تتراكم في مناطق متفرقة من الجسم.

السمنة و زيادة الوزن

ولا شك في أن تخزين كميات كبيرة من الدهون في جسم الإنسان ينتج عنه زيادة مفرطة في وزن الجسم. مما يؤدي بدوره إلي داء أو مرض السمنة وبالتالي يدخل في دائرة الأمراض المزمنة التي تظهر عليه تباعًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليق
  1. نهي :

    مقالة مفيدة

    1. مدير الموقع :

      شكرًا لكِ

يستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. يمكنك الضغط علي موافق أو المزيد من المعلومات للحصول علي تفاصيل أكثر. موافق المزيد من المعلومات